معلومات عامة

توقع ارتفاع خسائر الكهرباء الوطنية التشغيلية إلى 1.1% من الناتج المحلي | اقتصاد


إكليل المعرفة – توقع تقرير لصندوق النقد الدولي، أن ترتفع الخسائر التشغيلية لشركة الكهرباء الوطنية إلى 1.1% من إجمالي الناتج المحلي في العام الحالي، بسبب “زيادة مشتريات الطاقة وانخفاض المدخرات من إجراءات التكلفة”.

وأشار تقرير مراجعة الأداء السادسة من برنامج الأردن في ظل “تسهيل الصندوق الممدد” الذي يصدره الصندوق، أن شركة الكهرباء الوطنية (NEPCO) تمكنت من احتواء خسائرها التشغيلية في عام 2022، بما يتماشى على نطاق واسع مع التوقعات.

وأوضح التقرير، الذي ترجمته “المملكة”، أن التوقعات الخاصة بالشركة لعام 2023 وما بعده “لا تزال صعبة”، فيما قدرت الخسائر التشغيلية لعام 2022 بنسبة 0.7% من الناتج المحلي الإجمالي.

وزارة المالية في النشرة المالية المتعلقة بشهر أيلول 2022، قالت إن مديونية شركة الكهرباء الوطنية وسلطة المياه تبلغ نحو 7.7 مليار دينار.

وتوقع التقرير أن تنخفض الخسائر تدريجيا إلى 0.6% من إجمالي الناتج المحلي على المدى المتوسط، مع تأثير حزمة من تدابير توفير الإيرادات والتكاليف يقابلها جزئيا تحول في التوليد من الغاز الطبيعي المستورد الأرخص ثمنا إلى النفط الأكثر تكلفة “الصخر الزيتي” بسبب الالتزامات التعاقدية.

وأضاف أن التنفيذ الثابت لتدابير تعزيز الإيرادات وتوفير التكاليف يعتبر أمرًا ضروريًا لمواجهة التحديات المالية لشركة الكهرباء الوطنية.

وأوضح لتقرير أن الحكومة الأردنية تمضي قدما في تعزيز حوكمة شركة الكهرباء الوطنية وتنفيذ تدابير خطة العمل المعتمدة في كانون الأول 2022، والتي تهدف إلى تحقيق وفر مالي قدره 90 مليون دينار أردني في عام 2023، مدعومًا أيضًا ببرنامج البنك الدولي لكفاءة وموثوقية قطاع الكهرباء المعتمد مؤخرا.

وقال إن الوفورات الطفيفة من تحويل التوليد إلى محطات طاقة أكثر كفاءة قد تسهم هذه الإجراءات في توفير 13 مليون دينار أردني فقط هذا العام.

وأشار التقرير إلى أنه “مع ارتفاع تعريفات الكهرباء نسبيًا مقارنة بالدول المجاورة ومقارنة بتكلفة التوليد الذاتي الجديد، يجب أن يكون تركيز الإجراءات المقترحة في الغالب على خفض تكلفة التوليد والتمويل، وعلى زيادة الكفاءة”.

المملكة




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى